الحفاظ على التواير

التواير بمكوناتها المعدنية والمطاطية هي نقطة التقاء بين عالمين مختلفين : سيارة متحركة وغالباً مع سرعة & طريق ثابت لايتحرك.

لهذا فنقطة الاتصال هذه هي غاية في الأهمية، فهي تحدد العلاقة بين هذا الثابت وهذا المتحرك، وهذه العلاقة ترتبط بسلامتك.

فإن التواير تلعب دوراً هاماً في كل حركة من حركات سيارتك، فعليها يرتكز الانطلاق وبها يتم الانعطاف وخلالها يتم التوقف.

ولذلك فمن الهام جداً لسلامتك – وهي الأهم – أن يكون محور العمل هذا بأفضل حالٍ ممكنة فيكون مساعداً للسيارة لا عبئاً عليها.

وجودة عمل التواير يؤثر أيضاً في كثير من الأمور الأخرى نذكر منها عمل المحرك، فالمحرك يعطي الحركة والتواير تستقبل.

وهكذا فإن التواير هي من ينفذ ويترجم على الأرض عمل المحرك، فإذا كانت بحالٍ جيدة فلا يتعب المحرك كثيراً لإنتاج القليل.

لذلك فمن خدماتنا الرئيسية هي خدمة بنشر متنقل الكويت لتساعدك على الاعتناء بتواير سيارتك أينما كنت في جميع أنحاء الكويت.

فماذا يمكنك أن تفعل للحفاظ على التواير بأفضل حال؟ وما هي الإجراءات والتدابيرالتي يمكن اتخاذها في هذه الحالة؟

توصيات هامة

1- استخدم التواير الأنسب لسيارتك

قد يحب البعض اقتناء التواير العريضة لأنها (سبور) أكثر أو تعطي مظهراً قوياً للسيارة وما إلى ذلك من أمور تتعلق بالشكل.

ولكن تبقى هناك حقيقة علمية واقعية لا يمكن تغافلها : فباستخدام التواير العريضة تزيد مساحة الاحتكاك بين التواير والأرض.

وهذا له منعكسات عديدة أهمها زيادة استهلاك الوقود، ويزيد التعب والحرارة على المحرك، والمحرك في بلادنا لايحتاج حرارة أكثر.

لذلك فالأفضل لمحرك سيارتك استخدام ما تم تصميمه على استخدامه، وأما الشكل فيمكنك تجميله بأمور أخرى عديدة سوى هذا.

2- مراقبة ضغط التواير

من المهم حفاظاً على إطالة عمر التواير مراقبة ضغطها حتى يكون ضمن المجال المسموح بحسب تصميم السيارة وحمولتها.

وهكذا لا يتم تحميلها ضغط زائد يهدد سلامتها أو أن يكون الضغط قليلاً يجعلها تنثني خلال كل دورة تحت وطأة وزن السيارة.

 3- موازنة العجلات

موازنة العجلات- الحفاظ على التواير

عملية الموازنة هي أن يتم توزيع ثقل المعدن بشكل متساوي بالنسبة إلى محور الحركة والذي هو العمود على منتصف مستوي العجلة.

قد تمشي في سيارتك كثيراً دون ملاحظة وجود عيب في موازنة إحدى العجلات ويبقى هو يؤثر على اهتراء المطاط وآلية التعليق.

لأن هذا العيب لا يظهر انعكاسه المتمثل في الارتجاج إلا عند بلوغ سرعات معينة تشعر عند هذه السرعة بارتجاف خفيف في السيارة.

أما دون هذه السرعة فيبقى هذا العطل عطلاً صامتاً لا تشعر به ويبقى تأثيره على كل من الإطارات وآلية التعليق مخفياً عنك.

لذك فمن الأفضل فحص موازنة (دوزان) إطارات سيارتك للتأكد من خلوها من هذا العطل الصامت وعلاج العطل بالترصيص إن وُجد.

4- تبديل التواير

المكون العضوي للتواير (المطاط – الكاوتشوك) له عمر معين حتى لو كان استخدامه قليلاً، فهو يتأثر بالحرارة والشمس وعوامل أخرى ولذلك عليك تبديل التواير.

لذلك فيجب تبديله كل فترة، ومن الموصى به التفكير بتبديله على مدة خمسة سنوات استخدام أو 50 ألف ميل من المشي باستخدامه.

ومن الطبيعي أنه من الأفضل أن تقوم بذلك في وقت يناسبك دون أن يفاجئك هو بالتعطل أثناء الاستخدام على الطريق في وقت لا يناسب.

5- جودة جهاز التعليق

ونقصد بجهاز التعليق كل القطع التي تربط بين التواير وجسم السيارة الأساسي، كالدعامات والنوابض والحوامل والبطانات وما تبقى.

فلقد تم تصميم هذه القطع لتثبيت محور حركة العجلات بطريقة محددة، وأي خلل في هذا التثبيت سوف ينعكس على عمل التواير حتماً.

وقد يسبب زيادة التآكل، أو تآكل جهة أكثر من جهة، أو ارتجاج في محور الحركة، وما إلى هنالك من مشاكل تؤثر على عمل وعمر التواير.

لذلك لا ينبغي وجود أي إهمال أو ترك أي خلل في جهاز التعليق هذا دون معالجة، ولذلك لا بد من تفقده وصيانته بشكل دوري.

درهم وقاية

كما يقول المثل فإن درهم وقاية خير من قنطار علاج، لذلك لا بد من تتبع المشاكل والأعطال قبل وقوعها وتلافيها ومعالجتها.

خصوصاً أن الموضوع يتعلق بسلامتك وسلامة من معك لهذا لا يجب التفريط أو حتى التهاون في التعاطي معه بل الحذر.

وأما تكاليف الوقاية فهي دوماً أقل بما لا يقارن من تكاليف معالجة الأعطال المترتبة عواقبها في حال عدم الحرص والوقاية.

والميزة الجميلة في الوقاية أنك تقوم بها في الوقت الذي يناسبك أنت، أما تلك الأعطال اللعينة فهي (قليلة الذوق) تأتي حين غرة.

لمجمل هذه الأسباب بادر إلى صيانة تواير سيارتك وما يتعلق بها بشكل مستمر، ومايصعب عليك فورشاتنا في خدمتك كل الوقت.

للاطلاع على مزيد من المعلومات المفيدة والاستفادة منها يمكنك متابعة صفحتنا على فيسبوك واترك لنا عطر مرورك الكريم.

× المساعدة السريعة